القائد المصري اللي كان بينيم تركيا من المغرب - مجلة قلمي الثقافية

القائد المصري اللي كان بينيم تركيا من المغرب

ابراهيم باشا بن محمد علي باشا بن ابراهيم أغا 

( ابو اصبع ) , هكذا ببساطة يصف المصريون تمثاله 

عشان للاسف منعرفش تاريخنا كويس .. وانه اعظم القادة العسكريين في القرن التاسع عشر 

الراجل ده كان بينيم تركيا من المغرب , اه والله فضل محاصرهم ٦ سنين من ١٨٣٣ لغاية ١٨٣٩ 
إبراهيم باشا

القصة وما فيها :


الدولة العثمانية استعانت بمحمد علي باشا والي مصر للقضاء على الحركة الوهابية فأرسل محمد علي إبنه ابراهيم باشا وشهرته عند المصريين حاليا ابراهيم باشا ابو أصبع ..
الراجل ده راح السعودية دكها على دماغ ال سعود , ونيمهم من المغرب 
وقضى على دولة السعودية الاولى واسر جد ال سعود ( الأمير محمد ) وركبه حمار بالمقلوب ولف به شوارع القاهرة وبعدين بعته لتركيا وهناك أعدموه 

كانت الحرب ضد آلسعود والوهابية بدأت من 1816م , لكنها لم تنتهي إلا بعد قيادة إبراهيم باشا للجيوش المصرية واللي ألهب حماسه أن والده راح زاره بنفسه وقاد بعض المعارك هناك وتركه يواصل معاركه حتى انتهت في 1819م
وبعدين طلع على السودان عام 1821 م اخمد الثورة فيها ونيمهم من المغرب ..
هو تقريبا كان اخر حاجه عنده المغرب !!

وبعدين طلع على اليونان احتلها وأخمد الثورة ضد السلطان العثماني ففرنسا اتدخلت واجبرته يرجع ،، لكنه كان مصمم ( كان داخل على فرنسا ) لكن ابوه محمد علي قاله مش وقته يا هيما ,متقلبش علينا أوربا دلوقتي ..

وكان السلطان العثماني كان وعد محمد علي يعطيه ولاية الشام اذا نجح في اخماد ثورة اليونان 
لكن السلطان العثماني طلع عيل في كلامه , ولم يفي بوعده واداله جزيرتي كريت - تشيوس بس  !! ( ولغاية دلوقتي تلت جزيرة  تشيوس دي أملاك مصرية , حيث أنشأ بها محمد علي باشا قصر كبير ومدرسة بحرية وتكية واراضي زراعية شاسعة ) 
ودي حلقة وائل الإبراشي عن املاك محمد علي في جزيرة تشيوس 



فمحمد علي باشا والي مصر , إتغاظ من السلطان العثماني وقرر يأدبه 
 فأرسل  ابنه إبراهيم باشا اللي أخد  فلسطين والشام من أيدي العثمانيين وطردهم شر طرده من الشام .. أخدها منهم في سنتين من 1831 م حتى 1833 م

ولأن إبراهيم باشا مكنش فيه حاجه توقفه او توقف طموحاته .. راح شارخ ووصل الى اعالي نهر الفرات على حدود جبال الاناضول وفضل محاصر تركيا من 1833 م حتى 1839 م , ست سنوات محاصر تركيا وعينه على اسطنبول !! 
خلاص هي جابت معاه من الآخر , هيقبض على السلطان العثماني ويحتل تركيا وولايات الامبراطورية العثمانية في الشرق والغرب !! 

السلطان العثماني قال انا هفضل كده انام من المغرب زي اللي عنده حضانة الصبح  !!
عمل ايه ؟!! 


راح مجهز جيش كبير بقيادة الصدر الاعظم ( رئيس الوزراء ) وارسله لقتال ابراهيم باشا في موقعة بنزيب 

وهناك ابراهيم باشا سحقه وهزمه شر هزيمة واصبح الطريق امامه الى اسطنبول مفتوحا .. 

فراح السلطان العثماني  مستنجد بمين يا اولاد ؟ 

استنجد بألد اعداؤه بامبراطورية النمسا وبريطانيا العظمى 
وقالهم ألحقوني من ابن محمد علي عايز يموتني
فتدخلت بريطانيا والنمسا وخلاص يا هيما امسحها فينا احنا وقول لبابا ان ولاية مصر هتبقى له للابد هو واولاده من بعده ،،، وأنت حلال عليك ولاية الشام وفلسطين ,وتم فعلا عقد اتفاقية لندن ورجع ابراهيم باشا ..
طب النمسا وبريطانيا وفرنسا اتدخلو لييييه ؟ 
قالولك مصدقنا هنخلص من السلطان العثماني ونقسم املاك دولته علينا يقوم يطلعلنا محمد علي وابنه ابراهيم 
هو ابراهيم ده كان يخوف كده ؟؟؟
ايون
ده اللي كان بينيم منطقة الشرق الأوسط كلها من المغرب 

ابراهيم باشا

ولكن إرادة الله سبحانه ..بعد ما ابوه تنازل له عن الحكم بالنيابة , بعدها بثمانية اشهر يموت ابراهيم باشا في حياة والده محمد علي , في 10 نوفمبر 1848 م ويدفن في القاهرة 

ويتولى الحكم من بعده .. 
سعيد باشا .. بتاع ديليسبس 
أه هو ده ..
سعيد باشا

دي بيجامه دي يا سعيد ولا ايه !! 

أقرأ ايضا :


التعليقات
0 التعليقات