شريط الأخبار

إعتراف الأخوان بقتل المطربة اسمهان


 لا يزال مصرع المطربة آسمهان غرقا في ترعة الإسماعيلية يثير خيال الباحثين والمدققين في التاريخ الفني وفي تاريخ المخابرات ايضا 


الأميرة آمال فهد اسماعيل الأطرش من مواليد جبل الدروز بالشام في 1917
والدتها علياء المنذر من عائلة درزية ايضا 
ولديها من الاخوة اثنين هما فؤاد , وفريد الأطرش المطرب والموسيقار المشهور 
قدمت إلى مصر بصحبة امها واخوتها اثر نشوب الثورة الدرزية في سوريا وسكنت في حي الفجالة حيث عانت من الفقر وضيق العيش 

فريد الاطرش

- تم اكتشافها فنيا على يد الموسيقار داوود حسني والذي طلق عليها اسم اسمهان , وقدمها إلى عالم الفن والغناء مع اخيها فريد الاطرش

- في 1934 تزوجت من ابن عمها الامير حسن الاطرش ولكن لم يدم هذا الزواج سوى ست سنوات انجبت خلالها ابنتها الوحيدة كاميليا , ثم عادت إلى مصر لتدخل في مجال السينما فمثلت أولى افلامها سنة 1941 انتصار الشباب وشاركها فيه اخوها فريد الاطرش 
- اما فيلمها الثاني والاخير فكان غرام وانتقام في عام 1944 مع الفنان الكبير يوسف بك وهبي 

اسمهان والجاسوسية

ان تعامل اسمهان مع اجهزة المخابرات العالمية بات امرا مؤكدا , خاصة بعد اعتراف الجنرال ادوارد سبيرز مندوب بريطانيا لدى لبنان بأنها تعاونت مع بلاده ضد الفرنسيين والنازيين الذين وعدوها بتحرير بلادها الشام وجبل الدروز ولبنان وفلسطين مقابل خدماتها 
إلا انها اكتشفت خدعة الانجليز , فبدأت تثرثر .. وقيل انها تعاونت مع المخابرات الفرنسية في حكومة ديجول 
كانت اسمهان مدمنة على شرب الخمر والتدخين بشراهه , فكانت تثرثر اكثر من اللازم 
مما اضطر المخابرات البريطانية إلى التخلص منها

كشف لغز مصرع آسمهان :

اسمهان

في جريدة الاهرام المصرية الصادرة في يوم الجمعة 23 يونيو 2017 السنة 141 العدد 47681 يطالعنا الاستاذ ثروت الخرباوي القيادي المنشق بهذا الاعتراف الخطير :
الاخوان هم من قتلوا اسمهان بأوامر من الشيخ حسن البنا 

يقول الاستاذ ثروت الخبراوي نقلا عن الاهرام :
 (( المخابرات البريطانية كانت قد بدأت تقلق من إفراط «أسمهان» فى الخمور وحديثها الدائم مع الكاتب الصحفى «محمد التابعي» عن بعض مغامراتها المخابراتية، التى قامت بها لصالح المخابرات البريطانية، والتى استطاعت فيها أن تحصل على معلومات من الألمان لصالح الإنجليز، لهذا السبب أرادت المخابرات البريطانية التخلص من «أسمهان» فى ذلك الوقت.

وكانت هناك اتفاقات وتواصل بين المخابرات البريطانية والإخوان وحسن البنا، وطلبوا منه التخلص منها ، وكان سند حسن البنا الشرعى الذى قاله لمن نفذ مهمة الاغتيال، وهو سائق سيارة «أسمهان» والذى اختفى تماما بعد الحادث ولم يظهر حتى الآن، أن المطربة درزية، وبذلك تكون كافرة يحل دمها، كما أنها تنشر الفجور فى المجتمع بأغانيها، والتخلص منها فريضة دينية !!. )) .



الدليل على قيام جماعة الاخوان المسلمون بقتل المطربة آسمهان :

اعتراف صوتي من مؤسس التنظيم السري الخاص للاخوان المسلمين 
يقول ثروت الخرباوي :
(( كنت وصديقى الكاتب الراحل «حسام تمام» بصدد إصدار كتاب مشترك ومدعوما بالوثائق عن « قضية قتل حسن البنا»، ويومها تطلب الأمر أن نتقابل مع بعض الشخصيات التاريخية من الإخوان الذين عاشوا مع حسن البنا ومازالوا على قيد الحياة، منهم الأستاذ محمود عبدالحليم، وسألناه عن أشياء كثيرة، وهو اعترف لنا بحقيقة قتل الإخوان لأسمهان ))
ويؤكد ايضا :
ان المؤرخ الاخواني عضو الهيئة التأسيسية لجماعة الاخوان المسلمين ومؤسس التنظيم الخاص:  محمود عبد الحليم صاحب كتاب : الاخوان المسلمون احداث صنعت التاريخ 
نشر ذلك الاعتراف على اليوتيوب 

للإستماع إلى الاعتراف الصوتي اضغط هنا 
تم اتهام العديد بالضلوع في اغتيال المطربة اسمهان مثل الملك فاروق ووالدته الملكة نازلي , واتهام زوجها حسن الاطرش , وكوكب الشرق ام كلثوم  !!
اسمهان في ويكيبيديا 
توفيت اسمهان قبيل انتهاء تصوير فيلم غرام وانتقام في 14 يوليو 1944  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مجلة قلمي الثقافية Designed by Templateism.com Copyright © 2014

صور المظاهر بواسطة Deejpilot. يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Published By Gooyaabi Templates