محاولة الولايات المتحدة تفجير القمر في الستينات بقلم : ياسر حماد - مجلة قلمي الثقافية

محاولة الولايات المتحدة تفجير القمر في الستينات بقلم : ياسر حماد

كتب : Yasser M. Hammad

في السنوات الأولى من سباق الفضاء والذي تضمن انتصارات سوفياتية متتالية تمكن الروس من إطلاق أول قمر صناعي وأول إنسان إلى الفضاء بينما لم تمتلك الولايات المتحدة فى تلك الفترة إنجازا يذكر.



فتوصل المسؤولون الأمريكيون إلى قناعة أن بلادهم تحتاج إلى حدث كبير لوضعهم على الخريطة الفضائية و إثبات هيمنتهم ...

كانت الفكرة الأولى هى الهبوط على سطح القمر

وهو ما سارت فيه الولايات المتحدة بالفعل لكن الخطة الثانية التي حملت اسم ( A119 ) تضمنت إيجاد طريقة لإطلاق صاروخ نووي يصيب خط التماس الذى يفصل بين الجانب المظلم والجانب المضىء من القمر بغرض خلق سحابة ذرية هائلة يمكن رؤيتها من الأرض لإخافة السوفييت و باقي الدول الكبرى

لكن لحسن الحظ تم إلغاء الخطة بعد مخاوف بشأن العواقب وأيضا بعد أن أدركوا كم هي مجنونة هذه الخطة ..!

وبدأ التفكير في خطة بديلة تظهر فيها الولايات المتحدة تفوقها على الاتحاد السوفيتي الشيوعي

فكانت خطة انزال أول انسان ارضي على سطح القمر !!

ونفذت بتقنيات هوليودية وساعد عدم أكتشاف القمر على انطواء هذه الخدعة على الجميع

لكن وحده الاتحاد السوفيتي كان يعلم الحقيقة وقد ساوم الولايات المتحدة سرا على عدم افشاء هذه المعلومة وبالفعل دفعت الولايات المتحدة مقابل صمت السوفييت

حيث زار نيكسون الرئيس الامريكي الاتحاد السوفيتي وقدم سيارات رئاسية هدية إلى السوفيت كما قام بإفتتاح اول مصنع للمياة الغازية البيبسي في روسيا !!
#علوم_وأشياء_أخرى
التعليقات
0 التعليقات