شريط الأخبار

الناقد السيد الزرقاني: التحليل السيكولوجي في قصص آية ممدوح

أدب - مقالات أدبية :

عن المجموعة القصصية دون أشباهه للقاصة آية ممدوح يقول الناقد الأدبي الكبير الأستاذ / السيد الزرقاني :

السيد الزرقاني
- تلك المجموعة القصصية الجديدة للكاتبة الشابة "اية ممدوح"وهي الثانية لها في مشوارها الإبداعي تتميز بثراء مضمونها وتعدد مشاربها وانتماءاتها مابين الواقعية والرومانسية والإجتماعية والنفسية .

فهي تنتمي لكل التصنيفات الامر الذي يمكن معه أن نطلق علية المجموعة الشاملة المتحررة من التصنيف التقليدي والنمطي لكثير من المجموعات 
آية ممدوح
الكاتبة تمتلك من كل مقومات كتابة القصة القصيرة والقصيرة جدا من خلال طريقة السرد الابداعي الذي يتجلي في طريقة العرض الدرامي داخل القصة الواحدة ، لديها قدرة علي التحريك الدرامي بحرفيه ، حتي لايخرج القارئ من قلب الحدث بل يتعايش معه من خلال رؤية ابداعية متميزة ، هذه المجموعة احتوت علي عدد كبير من القصص المتميزة التي تفوقت فيها الكاتبة علي نفسها مثل "زبونة-عسل-نيل" 
حيث نجحت الكاتبة " اية ممدوح"في رصد مواقف متعددة ومتنوعة ربما تنقلت بنا إلي ألوان عدة من الحكايات القصصية إلا ان أنها تمسكت بمبدأ وحدة الزمان والمكان والأشخاص والهدف والمضمون وهذا هو عماد القصة القصيرة.

التحليل السيكولوجي للشخصيات في قصص آية ممدوح :

 والأهم انها تمسكت بمبدأ التحليل السيكولوجي للشخصيات في متن القصة وانها تحمل فلسفة خاصة في التناول، ، لأنها نجحت في جعل كل قصة مستقلة بذاتها عن الأخري من حيث الفكرة والأسلوب السردي الذي ينم عن كثرة قراءت تلك الكاتبة وكذلك الإمساك بعنصري الزمان والمكان والابتكار في تعدد فضاءات الكتابة وآدابها وتمكنها من الإمساك بعنصر اللغة وتكوين العقدة الرئيسية والحل رغم انها غالبا تترك تلك النهايات مفتوحة ربما يكون هناك ضرورة فنية في تناول تلك النهايات .


وهناك بعض القصص يكتنفها الغموض وهنا يتحول النص إلى رموز مشهديه غامضة كما في النصوص الشعرية الحديثة وهنا يكون القارئ هو المغامر في فك شفرات ورموزتلك الجزئيات المتناثرة هنا وهناك في زوايا النص والبحث عن طريقة تعمل علي لملمة تلك الدلالات التعبيرية في النص الواحد ، ربما نجد الكاتبة تسلك بنا تلك المسالك السردية المتنوعهمابين الرمزية والواقعية التخيلية ، وهذا ما نلاحظه في نصوص متعددة يمكن للقارئ الابحار بخيالاته الواسعة عبر رحاب النصوص عند "اية ممدوح".

السرد والحكي في مجموعة دون أشباهه 

في تلك المجموعة يحسب لها انها تجيد فن السرد والحكي ببراعه في أسلوب أعتمد علي البساطة والمباشرة وإن كانت تفتقر في بعض المواضع الي المبالغة اللغوية وعبقريتها، وإنني اؤكد ان الكاتبة علي دراية تامة بنوعية السرد المتجانس داخل نصوصها ولذلك سارت علي نفس النهج الأدبي المتدرج و الربط بين عنصري الابداع والابتكار في القصة ونحجت في توظيف الشخصيات بشكل تصاعدي في القصة الواحدة مما يجعلنا نقر انها بتلك المجموعة تفتح لنفسها المجال الي ابداع روائي قادم وهذا ما ننتظره منها في الفترات القادمة لتحتل لها مكانة متميزة بين المبدعاتفي مصر والوطن العربي بما تمتلكة من موهبة ادبية مبدعة سوف يكتشفها القارئ عند تناول تلك المجموعة القصصية. 
-د/ السيد الزرقاني
كاتب وناقد ادبي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مجلة قلمي الثقافية Designed by Templateism.com Copyright © 2014

صور المظاهر بواسطة Deejpilot. يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Published By Gooyaabi Templates