حقيقة الذباب الأزرق وهل لديه قدرات على معرفة اماكن اخفاء الجثث ؟! - مجلة قلمي الثقافية

حقيقة الذباب الأزرق وهل لديه قدرات على معرفة اماكن اخفاء الجثث ؟!

ياسر حماد - غزة :
يعتقد ويظن جمع غفير من الناس أن هذه الجملة الشهيرة ( مش هخلي الدبان الازرق يعرف لك طريق جثة ) مجرد لغة تهديد أسطورية ليس لها علاقة بالواقع .. 

لكن مؤخر اثبتت الأبحاث العلمية أن الذباب الأزرق لديه قدرات مميزة في الكشف عن امكان الجثث , بل والمساعدة في تحللها أيضاً .

هل تعلم ان الجثث المتعفنة تعج بالحياة دائما !؟

وانها بذلك تعتبر حجر الأساس لنظام إيكولوجي واسع ومعقد يظهر بعد وقت قصير من الموت ويزدهر ويتطور بشكل كامل ولو بدون دفن .
 فإن الجسد الميت يتحول إلى مركز لتجمع الميكروبات والحشرات مثل الذباب الأزرق الذي يرتبط ارتباطا وثيقا بعملية التحلل إلى جانب البكتيريا التي تحتل أجسامنا و تعمل على تحلله بعد الموت .. فهذه الحشرة  الذباب الازرق تستعمر الجثث المكشوفة و يمكن رؤية دورة حياتها كاملة في الجثث أغلب الوقت .

كيف يكتشف الذباب الازرق الجثث ؟!

- تطلق الجثة المتحللة رائحة كريهة دائماً مكونة من خليط معقد من المواد الطيارة والتي تتغير بزيادة التحلل .. و يستطيع الذباب الأزرق اكتشاف هذه الرائحة باستخدام مستقبلات متخصصة عن بعد أكثر من 3 كم ثم يضع البيوض في الفتحات والجروح المفتوحة للجثة.

التكاثر في الذباب الازرق :

تقوم كل ذبابة بوضع حوالي 250 بيضة نفقس معظمها خلال 24 ساعة لتعطي يرقات صغيرة الحجم تتغذى على اللحم المتعفن ثم تنسلخ لتكون يرقات أكبر والتي تتغذى لعدة ساعات قبل أن تنسلخ مرة أخرى ..ثم تتغذى لتصبح أكبر حجماً وبعدها تترك الجثة لتتحول إلى ذبابة بالغة وتتكرر هذه الدورة عدة مرات إلى أن لا يتبقى هناك شيء من الجثة يمكن التغذي عليه .

- يقول العلماء بأن 3 ذبابات يمكن أن تستهلك و تلتهم جثة حصان بسرعة استهلاك الأسد لها .. و ذلك بسبب دورها في وضع البيوض والتي تكون يرقات و تتكاثر لاحقاً .


الذباب الذي يهبط على الجثة لا يضع بيوضه فحسب بل و ينقل البكتيريا من وإلى الجثة و التربة .. فالأنسجة المتحللة ذات الملمس السائل والتي تتسرب من الجثة تسمح بالتبادل البكتيري بين الجثة والتربة .

بعد الإنتهاء من التحليل تغادر اليرقات بأعداد كبيرة عن الجثة و تتبع مسارات موحدة وبنشاط صارم للبحث عن جثث أخرى لدرجة أن مسار حركتها يكون واضحاً على شكل أخاديد في التربة.

لهذا يعتمد الكثير من خبراء المباحث الجنائية على هذا الذباب في كشف الجرائم من خلال تحليل دم الذباب وأطوار وضع البيض وعمره أو تحليل التربة التي ترقد عليها الجثة وهو ما يمكن رجال الطب التشريحى تحديد عملية القتل بالتقدير و بسرعة متناهية ..!
التعليقات
0 التعليقات